السياحة في الجزائر

سبعة مدن لا بد من زيارتها خلال رحلة السياحة في الجزائر

لأن لها تاريخًا جميلًا أو هندسة معمارية رائعة او تقع بين طبيعة خلابة ننصحكم بزيارة الجزائر وخاصة بعض الوجهات الفريدة فيها، ما بين مواقع التراث العالمي ومعالم الآثار الرومانية والمباني التركية والكولونيالية التي لا تزال قائمة، نأخذكم في هذا الموضوع إلى سبعة مدن لا بد من زيارتها خلال رحلة السياحة في الجزائر.

الجزائر العاصمة.. البيضاء 

أكبر مدينة جزائرية، واحدة من أجمل المدن الساحلية المطلة على البحر الأبيض المتوسط، تمتاز بتلالها التي تمتد على طولها الأحياء والمباني السكنية التي تطل على المتوسط، وفي السفوح مناظر خلابة لغابات أشجار البرتقال والليمون والنخيل والزيتون.

وفي العاصمة معالم كثيرة تستحق الزيارة كحديقة التجارب العلمية الحامة؛ من أبرز الحدائق في قارة إفريقيا، مقام الشهيد الذي يقع في أعالي المدينة ويصل ارتفاعه قرابة المئة متر ويمكن الوصول إليه بالتيليفريك.

بالإضافة إلى مسجد كتشاوة، المسجد الكبير، البريد المركزي، ساحة الشهداء، حصن 23 أو قصر الرياس، كنيسة  السيدة الإفريقية، المحال التجارية للمنتجات التقليدية، ومدينة القصبة العتيقة.

قسنطينة.. عش النسر

قسنطسنة أجمل مدن الجزائر

مدينة يتأصل بها عبق الماضي وعبيره، حيث أن أول من أسسها هم الفينيقيون، وتوالت عليها العصور ليضيف الرومان لمساتهم لمعالمها، تشتهر بفن القندورة، وهو حرفة تطريز تقليدية باستخدام الخيوط المذهبة، كما تشتهر بكونها مركزاً لموسيقى الفن الأندلسي العريق.

قسنطينة مدينة ذات أسواق قديمة حيث يمكنك رؤية الحرفيين أثناء عملهم في التطريز أو النحاسيات، وتمتاز بمطبخها ووجباتها التقليدية كالكسكس والتختوخة والرفيس وشباح السفرة.

وقد نالت المدينة لقب مدينة الجسور المعلقة وذلك لوجود العديد من هذه الجسور فيها نظراً للطبيعة الجغرافية للمدينة التي تم بناؤها على صخرة كلسية فوق وادي رملي فكان لا بد من جسورٍ تربطها ببعضها.

وهران .. الباهية

وهران السياحة في الجزائر

الباهية كما يلقبونها، تأتي بعد العاصمة من حيث المساحة واحدة من أهم المدن في المغرب العربي، تقع في الجزء الشمالي الغربي من الجزائر، وتطل على خليج وهران غرب المتوسط وهي من أهم المراكز الاقتصادية في البلد وتتضمن أحد أهم الموانئ البحرية.

مدينة ساحرة يمتزج فيها العمران الحديث الذي خلَّفه الاستعمار الفرنسي بالعمران الأندلسي القديم، مناخها معتدل لطيف وتنتشر فيها كروم العنب.

من أهم معالمها مجمع الأندلس السياحي بإطلالة على المتوسط، حي الدرب، ساحة الأول من نوفمبر، حي المدينة الحديثة، جامع الباشا الذي يعود بناؤه للقرن الثامن عشر، ومجموعة من أجمل الفنادق في عين الترك.

عنابة.. جوهرة الشرق

جوهرة الشرق، تقع في الشمال الشرقي للجزائر بإطلالة على سواحل المتوسط، كانت تسمى مدينة بونة قديماً والذي تغير لعنابة بسبب توافر عدد هائل من أشجار العناب، كما أنها مقر لأكبر مصنع للصلب  في إفريقيا.

ميناء عنابة من أهم موانيء الجزائر وهي في المركز الرابع من حيث المساحة وعدد السكان، والزائر لها يمكنه الاستمتاع بالسباحة والاستجمام لتواجد 15 شاطئاً خلاباً فيها كشاطيء خروبة ولافونتان رومان وغيرها، بالإضافة لعدد من المرافق السياحية والخدمات كالفنادق والمطاعم العالمية والمحلية.

تاغيت.. الواحة الحمراء

مدينة تزهو بطبيعة لا مثيل لها، متنوعة بكثبان رملية وواحات نخيل جذابة، اسمها مشتق من كلمة تغليت البربرية والتي تعني الهضبة حيث موقعها المتميز فوق ربوة هضبة زوزفانة.

للمدينة الواحة ماضي قديم وعريق، تنتشر بها آثاراً لقصور تعود للحقبة الآجورية، ومن أهم معالمها السياحية فندق تاغيت السياحي ذو الثلاثة نجوم وما يميزه هو أنه من تصميم مهندس إيطالي ولكن بني على أيدي جزائرية.

يمكن القول أن تاغيت من أكثر المدن الزاخرة بالتراث القديم في الجزائر وفيها نقوش صخرية تعود لما قبل عشرة آلاف سنة، وقد أضحت مؤخرا من أشهر وجهات السياحة في الجزائر خلال موسم السياحة الصحراوية.

تيبازة.. الممر الفينيقي

تيبازة المدن الجزائرية

تقع على ساحل المتوسط وإلى الغرب من العاصمة الجزائرية، تمتاز بكمٍ هائل من الآثار والمعالم التاريخية بسبب تأسيسها على يد الفينيقيين كمستعمرة تجارية، ويمكن للزائر رؤية اللمسات التاريخية التي خلَّفها الرومانيون.

يمكن لمن يزورها مشاهدة المقبرة الكبيرة للقديس بازيليك وحديقة أثرية تقبع في المنطقة الغربية من المدينة، بالإضافة إلى الميناء والمتحف والمدرج وضريح ملكي موريتاني والمسمى بقبر الرومية والذي تم اكتشاف ممره السري عام 1865 على يد عالم الحفريات أدريان بيربروجر الفرنسي.

مدينة تيبازة من أجمل مدن الجزائر بمناخها المعتدل وهوائها العليل وطبيعتها الخضراء الممتدة على سواحل المتوسط، ناهيك عن معالمها السياحية الحديثة من مطاعم فخمة وقرى سياحية متطورة وفنادق فاخرة.

تلمسان.. لؤلؤة المغرب الكبير

مدينة لا بد من زيارتها لمن ينوي السياحة في الجزائر ، يطلق عليها لقب لؤلؤة المغرب الكبير وتقع في الجزء الشمالي الغربي لدولة الجزائر، وتحتوي على معالم أثرية أندلسية إسلامية، وأقل ما يقال عنها بأنها مدينة التاريخ والدين والفن.

تلمسان غنية بزراعة الزيتون وتشتهر بصناعة المنسوجات والجلود، لها طبيعة تأسر القلوب، ويكثر فيها العمران الفني وتمتاز بعراقة ماضيها الثقافي، وتاريخها الذي تعاقبت عليه الشعوب كالأمازيغ والوندال والرومان وصولاً إلى العصر الأموي ثم العصر العباسي الذي تلاه عدة شعوب متعاقبة حتى وقعت تحت الحكم العثماني فالإحتلال الفرنسي.

من أهم المعالم السياحية في تلمسان جامعة أبو بكر بلقايد التي تعتبر الفضل ترتيبا في الجزائر، قصر المشور، المنصورة، ازقة تلمسان القديمة، لالا ستي ومسجد سيدي بلحسن وغيرها، ناهيك عن الأماكن الطبيعية المحيطة بها وخاصة كهوف عين فزة المثيرة.

أخبرنا أكثر عن السياحة في الجزائر

هل أعجبك الموضوع وتريد المزيد؟ أو تريد مشاركتنا بموضوع آخر؟ راسلنا من هنا ، فنحن نحب أن نتواصل مع القراء الرائعين والشغوفين بالسفر.

تعليقات

اترك رد