واحات سيناء - واحة عين خضراء

واحات سيناء .. كنزٌ لا يفني

واحات سيناء – كنز لا يفنى، بقلم / محمد علي البدوي..

ما من عشق يضاهي عشق سيناء التي لا تنضب كنوزها ابدا فهي كما قيل منبع الاسرار واصل التاريخ، تتنوع ثرواتها في تناغم فريد يدفعك الي الانبهار ويتجاوز حدود المنطق الي الخيال و السحر، هذا التنوع والتناغم و التفرد والجمال والسحر الذي ياخذ بالعقول هو سر هذه الارض المقدسة.

ومن أهم ما يميز سيناء هي الواحات المنتشرة في قلب الصحراء ولا تستطيع ان تتخيل جمال هذه الواحات والرهبة التي تشعر بها اذا ما زرت احدى هذه الواحات، فما ان تعبر الصحراء وتترك المدنية والطرق الممهدة خلفك و تسلك الطريق الوعر في جوف الصحراء حتي تشعر انك سافرت خارج الزمن ومن اشهر واجمل تلك الواحات واحة عين خضرة.

واحة عين خضرة في سيناء

انها من اجمل الواحات بسيناء تتميز بموقعها الفريد بين الجبال ومياه البحر، وتكثر فيها اشجار النخيل والزيتون، ولها تاريخ طويل حيث كانت تمد الحجاج قديما بالمياه الصالحة للشرب نظرا لوجود اكثر من بئر مياه جوفية بها. وتتردد الاساطير حول الواحة، ومازال يظن البدو الذين يعيشون بها انها تقع فوق كنز عظيم من الذهب، دفنه اجدادهم الاوائل بارض الواحة منذ الاف السنين.

تتميز الصخور الواقعة باطراف الواحة بتكويناتها البديعة التي تكونت عبر ملايين السنين، فترى بانوراما بديعة تتعانق فيها الجبال و اشجار النخيل مع الصخور الجرانيتية الضخمة.

كما تزخر الواحة بالعديد من الحيوانات البرية مثل الثعالب والوعول والأرانب البرية والذئاب والقنفذ العربي والفأر الشوكي والجربوع والعديد من الزواحف وكذلك أنواع عديدة من الطيور أهمها اللقلق والنسر والصقر والعقاب. ويمكنك ان تركب الجمال او تجلس هناك بينما تنتشر حولك الاغنام في جو من البهجة يثير السعادة في نفسك.

ان اجمل ما في الصحراء انها تاخذك  (ولو لوقت قصير) بعيدا عن الصخب و الضوضاء، حيث السكون والفطرة وما اجمل ان تكون الواحة بالقرب من مياه البحر فهذا وهذا فقط ما يمكن ان يجعلنا نشعر بالبهجة والسعادة.

واحة عين خضرة في سيناء لا تبعد عن مدينة دهب سوى دقائق و يوجد بها بعض الخيام البدوية لاستقبال الزوار لقضاءا بعض الوقت في احضان الطبيعة. وعندما ياتي الشتاء تكتسي الواحة باللون الاخضر حيث تنتعش الاشجار  والحشائش حول الواحة واذا صادف الحظ وامطرت السماء فما اجمل رؤية مياه الامطار وهي تنحدر من فوق سفوح الجبال في ممرات صنعتها السنوات لتنشر الخير في ارجاء الواحة.

كنوز واحات سيناء

واحات سيناء مصر

مثل هذه الاماكن تحتاج منا العمل الشاق و المستمر لكي نحافظ عليها اولا من الاثار السلبية للحضارة الحديثة و ثانيا ان نعمل علي تسويقها جيدا حتي نستطيع الاستفادة منها الى اقصي حد ممكن.

يجب ان يكون الاهتمام عمليا بان نقوم بالحفاظ علي الاشجار والنباتات النادرة وان نمد الطرق و نحافظ علي مياه الابار من التلوث و نهتم ببناء المدارس والمستشفيات لاهل الصحراء من البدو وان نوفر لهم فرص العمل التي توفر لهم الحياة الكريمة.

 

تعليقات

اترك رد