المناطق السياحية في إندونيسيا

كيف تقسم المناطق السياحية في إندونيسيا إلى جزر يسهل اكتشافها؟

الأرض الإندونيسية واسعة بشكل لا يمكن تصوره حتى تطأ قدماك بعضاً من تلك الجزر فتستشعر أنك لن تُكمل خطتك، وقد تُغيرها في أي لحظة لمشاهدة شيء لم يكن في قائمتك، لذلك فإنه من الأفضل تقسيم المناطق السياحية في إندونيسيا جغرافيًا حتى تستطيع الاستمتاع بشكل أفضل.

هناك أكثر من 17 ألف جزيرة توفر حوالي 108 آلاف كيلومتر من الشواطئ، تصل المسافة بين اتشيه في أقصى الغرب وبابوا في الشرق إلى أكثر من 4 آلاف كيلومترـ وعلى الحافة الغربية من حزام النار في إندونيسيا يوجد أكثر من 400 بركان من بنها 130 بركان نشط، فضلا عن العديد من البراكين تحت سطح البحر.

عادة ما يتم تجميع المقاطعات والولايات القريبة من بعضها البعض من الجزر الكبيرة لتشكل منطقة واحدة تشمل الجزر الصغيرة المحيطة بها. وفي القائمة أسفله نقدم لك المناطق السياحية حتى تعرف كيف تُنضم رحلتك داخل كل منطقة ولا تبتعد عن هدفك.

– طالع أيضا: مقارنة بين السياحة في إندونيسيا وماليزيا

أشهر المناطق السياحية في إندونيسيا وكيف تزورها؟ 

جزيرة سومطرة مع جزر رياو وبانجكا، تتميز بالحياة البرية الوعرة، وهي سادس أكبر جزيرة في العالم مع ثروة طبيعية وثقافية كبيرة لدى أكثر من 40 مليون نسمة.

جزيرة بورنيو التي تقع فيها ولايات كليمانتان إلى جانب ولاياتين ماليزيتي وسلطنة بروناي، هي ثالث أكبر جزيرة في العالم، تغطيها الادغال المجهولة والأنهار وتعد موطنًا لإنسان الغاب وجنة للمغامرين.

جزيرة جاوا وتُضم إليها جزيرة مادورا الواقعة على سواحلها، تُعتبر قلب البلاد وموطن المدن الكبرى بما في ذلك العاصمة جاكرتا والكنوز الثقافية في يوجياكارتا، بوروبودور وبرامبانان.

جزيرة بالي، وهي حتى الآن الوجهة الأكثر شعبية في اندونيسيا، تُقدم مزيجًا من الثقافة الفريدة من نوعها، الشواطئ الأسطورية، المناطق الجبلية الخلابة والحياة البحرية المفضلة دائمًا بين المسافرين الدوليين.

سولاويسي وجزر بحر سيليبس، وتتميز بالأشكال الغريبة ومتنوعة للجزر، تتنوع فيها المجتمعات الثقافية والمناظر الطبيعية الخلابة، غنية بالنباتات والحيوانات وتوجد بها مجموعة من أهم مواقع الغوص في العالم.

جزر نوسا تينجارا، وتُعرف أيضا باسم جزر سوندا الصغرى، أو جزر الجنوب الشرقي، تحتوي على العشرات من الجماعات العرقية واللغات والأديان، وكذلك سحالي الكومودو ومواقع الغوص المذهلة.

جزر الملوك أو مالوكو، وتسمى ايضا جزر التوابل التاريخية، مليئة بالأماكن غير المستكشفة إلى حد كبير، وتكاد تكون غير معروفة للعالم الخارجي ولكنها بحق من أروع المناطق السياحية في إندونيسيا.

جزيرة بابوا تسمى أيضا إيريان جايا، وتحتل بها المقاطعة الاندونيسية بابوا الغربية النصف الغربي، وهي ثاني أكبر جزيرة في العالم، تُميزها الجبال والغابات والمستنقعات، وهي أرض برية لا يمكن اختراقها، مما جعلها واحدة من أكثر الأماكن النائية على وجه الأرض

تعليقات