معلومات عن السياحة في سيام ريب كمبوديا

سيام ريب في شمال غرب كمبوديا، بوابة إلى منطقة مدينة آنغكور وهي من المدن التي تعتبر الأسرع نمواً وتطوراً في البلد. هي بمثابة بوابة بلدة صغيرة ساحرة إلى الوجهة العالمية الشهيرة للمعابد أنكور، وبفضل تلك المعالم السياحية والدينية فى نفس الوقت قد تحولت سيام ريب إلى مركز سياحي رئيسي يستقطب كافة الزوار من كل الأصول والأجناس، ولتأخذوا فكرة عن السياحة في سيام ريب كمبوديا ارتأينا كتابة هذا المقال.

الإقامة والفنادق بمدينة سيام ريب

سيام ريب تتضمن مجموعة واسعة من الفنادق، تتراوح بين عدة فنادق من فئة الخمس نجوم وعدد لا يحصى من القئات الأخرى إلى جانب المئات من بيوت الضيافة مخقضة السعر، وتضم في أحضانها تشكيلة واسعة ومتنوعة من المطاعم التى تقدم أنواع كثيرة من الوجبات لكافة الأذواق، وسيام ريب في وقتنا الحاضر هي واحدة من أشهر وأهم المقاصد السياحية.

– مساعدة: حجز الفنادق في سيام ريب

الأماكن السياحية في سيام ريب كمبوديا

تمتاز المدينة بوفرة الأماكن السياحية المذهلة والتي تخطف الأنفاس لما فيها من أجمل المناظر الممتعة والرائعة. وأهم هذه الأماكن التي يجب زيارتها في رحلتك السياحية إلى سيام ريب كمبوديا.

مجمع معابد أنغكور وات يقع في منطقة أنغكور وقد شيده الملك سرفارمان الثاني في بداية القرن الثاني عشر ليكون المعبد الرسمي للدولة وعاصمتها. وهو الآن المعبد الوحيد في المنطقة الذي لا يزال معلماً ذا أهمية دينية مذ تأسس بفضل الاهتمام والعناية به؛ حيث أنه كان معبدًا هندوسيًا، وأصبح معبدًا بوذيًا.

كلمة أنغكور وات تعني معبد المدينة، إذ أنه أنغكور كلمة عامية مشتقة من كلمة نوكور المشتقة بدورها أيضاً من كلمة سنسكريتية وهي ناجارا والتي تعني العاصمة، أما وات فهي كلمة خميرية تعني معبد. وقد كان المعبد يعرف في وقت سابق ببريا بسنولوك ألا وهو اللقب الذي أُعطي لمؤسسه بعد وفاته.

يجمع أنغكور وات بين تصميم جبل المعبد وأروقة المعبد التي بُنيت لاحقًا، والمستوحاة من فن العمارة الهندوسي القديم في جنوب الهند متضمنة معالم بارزة مثل أبيات الجقاتي الهندوسية، وقد صُمِمَ أنغكور وات ليمثل جبل ميرو، وهو موطن الآلهة في الأساطير الهندوسية.

تتميز مدينة “سيام ريب” بكثرة المعابد الخميرية فيها، كبانتى سري، بايون، أنغكور ثوم، برياه خان، باكونغ، تا بروهم، بري روب، وأغلبها تم تصميمها بشكل احترافي جداً مع أنه تم بناؤها قبل مئات السنين، ويعد معبد أنغكور وات المعبد الأهم في المدينة، ويسمى لدى السكان المحليين بمعبد المعابد.

السكان المحليون

من أهم ما يميز سيام ريب كمبوديا هو لطف سكانها المحليين بكافة أعراقهم، إذ أنه ومن خلال أخبار زوار تلك البلد ليس من بين الكمبوديين من يريد استغلال المسافر، سواء سائقي الدراجات النارية، التوك توك، الباعة المتجولون، أو من يدلّك على مكان جيد لعمل تدليك طبيعي، وبطبيعة الحال الأصدقاء.

الكمبوديين عامة هم أشخاص ودودين ويحبون خدمة الزوار، ولديهم أفضل تعامل مع السياح في قارة آسيا كاملة، فلا ينهبون أو يستغلون جهل الزائر بالبلد، وليس من صفاتهم الغش والنصب على السياح، لذلك هذه نقطة جيدة ترفع من مستوى دولة كمبوديا في المجال السياحي.

الأسعار في سيام ريب

وصلنا لأمر أخر مهم لمن يفكر في السياحة في سيام ريب كمبوديا ألا وهي الأسعار في هذه المدينة وهي في مجمل الأمر معقولة مقارنةً بباقي الدول الأسيوية، عملة البلد هي الريال الكمبودي، وسعر صرفه مقابل الدولار الأمريكي الواحد هي ما يقارب 4000 ريال. كما أن أسعار الفنادق والوجبات والمواصلات معقولة، دون تبذير طبعاً.

تعليقات

One comment

اترك رد