السياحة الداخلية في السعودية.. إقبال متزايد على وجهات تقليدية وأخرى جديدة

يشهد السياحة والسفر في السعودية انتعاشًا كبيرًا، وخاصة السياحة الداخلية التي سجلت ارتفاعاً ملحوظاً خلال السنة الماضي، في هذا الموضوع بعض الإحصائيات عن وأفضل وجهات السياحة الداخلية في السعودية.

قدم لنا موقع ويجو الإلكتروني المتخصص في قطاع السفر والرائد في المنطقة العربية، مجموعة من الإحصائيات التي يظهر من خلالها، التزايد الكبير في عمليات البحث من طرف مستخدمي wego داخل السعودية عن الفنادق السياحية في مختلف مدن المملكة، وذلك بنسبة بلغت أكثر من 30% من عمليات البحث عبر المنصات الإلكترونية المختلفة.

أشهر الوجهات الداخلية في السعودية

– جدة: تعتبر من الوجهات السياحة التقليدية في المملكة وقد استحوذت على 20% من عمليات البحث في سنة 2017.

– مكة المكرمة والمدينة المنورة: بنسبة 17% بين عمليات البحث المسجلة عبر ويجو بمختلف منصاتها أيضا.

–  الرياض: العاصمة السعودية سجلت نسبة 15% وهي ايضًا من الوجهات التقليدية لرواد السياحة الداخلية في السعودية.

– المدن الأخرى: الطائف، أبها، ينبع، جازان، الباحة، البريدة هي أيضا استطاعت أن تنال نصيبًا من الاهتمام لقضاء إجازات السعوديين على مدار 2017.

الوجهات الجديدة على خارطة السياحة الداخلية

تقدم لك المدن الجديدة التي ظهرت على خارطة السياحة الداخلية في الأعوام الأخيرة مجموعة من الأشياء التي ستغريك لزيارتها، منها الطبيعة الخلابة والمناخ المعتدل طيلة السنة ومنها:

الطائف تعتبر  جوهرة السياحة الطبيعية في منطقة مكة المكرمة وتلقب مدينة الورود، وهي أيضًأ من أجمل المدن في المملكة وأثرها جذبًا خلال فصل الصيف، نظرًا لما تتوفر عليه من مقومات مثل المناخ اللطيف والمعتدل.

جازان تضم هي الأخرى العديد من المواقع الطبيعية إضافة إلى الأماكن الأثرية والتاريخية، وأصبحت بفضل ذلك من أبرز الوجهات السياحية الجديدة، خاصة في جزر فرسان وشواطئها وغابات القرم.

أبها، تلقب هذه المدينة بعروس الجنوب وبسيدة الضباب أيضا، وتعد وجهة مثالية للاسترخاء بالنسبة لمحبي الطبيعة، هنا في هذه الوجهة المتألقة نجد الجبال الخضراء التي يمكن للمسافرين أن يتنقلوا بينها بعربات المصاعد الهوائية.

يقول مأمون حميدان، مدير عام ويجو لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والهند: “برزت الوجهات الداخلية السياحية في المملكة العربية السعودية على الساحة في الآونة الأخيرة بصورة لافتة؛ فإلى جانب جدة التي تصدرت خلال العام الماضي عمليات البحث عن الفنادق في المدن السعودية بفضل شواطئها الساحرة وأسواقها التقليدية، ومكة المكرمة والمدينة المنورة بفضل السياحة الدينية، تمتلك السعودية وجهات رائعة أخرى تتمتع بطبيعة ساحرة، وشواطئ ممتدة على ساحلي البحر الأحمر والخليج العربي، وسلاسل جبال شاهقة في جنوبها الغربي وتنوع في نظمها البيئية؛ ما يجعل من المملكة وجهة سياحية تستحق الاستكشاف”.

توقعات.. 50 مليون رحلة داخلية في 2018

وفقاً للبيانات المقدمة من طرف الهيئة العامة للإحصاء في السعودية فإنه من المتوقع أن يتجاوز عدد الرحلات السياحية الداخلية في المملكة إلى 50 مليوناً في عام 2018، بنسبة ارتفاع قدرها 4% بالمقارنة مع عام 2015.

كما تتوقع الهيئة نفسها أن قطاع السياحة السعودية الداخلية يوف ينمو بنسبة قدرها 7.5% سنوياً في أفق عام 2020 للميلاد، وهذا يأتي في إطار تنفيذ رؤية السعودية 2030.

وبحسب أرقام أخرى معلنة من طرف هيئة السياحة والتراث، فإن عدد الفنادق التي افتتحت سنة 2017 وصل إلى 76 فندقاً، كما يجري حالياً تشييد 187 مشروعاً فندقياً سوف تففتح أبوابها خلال الفترة القادمة لتساهم في انتعاش السياحة.

حميدان: السعودية منافسٌ سياحيٌ قويٌ

وتابع حميدان قائلاً: “طرحت المملكة العربية السعودية نفسها منافساً سياحياً قوياً خلال عرض رؤية المملكة 2030، حيث أطلقت السعودية مشروع البحر الأحمر السياحي الأكبر في تاريخها، وبعوائد يُتوقع أن تصل إلى 15 مليار ريال سنوياً. هذا بالإضافة إلى سعي المملكة إلى زيادة إنفاق الأسر السعودية على رحلات الترفيه السياحي الداخلية، من خلال بناء مئات المراكز الترفيهية”.

وأضاف: “أثبتت صناعة السياحة والفندقة في المملكة قدرتها على استيعاب التدفقات السياحية، حيث تم حديثاً الترخيص لأكثر من ألفي منشأة سياحية جديدة، تنوعت بين فنادق وشقق فندقية ووحدات سكنية”.

يوفر ويجو منصات إلكترونية يمكن من خلالها المقارنة بين أسعار تذاكر الطيران والفنادق من مئات المواقع المختصة بالحجوزات الإلكترونية في المنطقة والعالم، حيث يمكن الحصول على أفضل الأسعار في أقل من ثلاث ثوانٍ.

تعليقات

اترك رد