أماكن سياحية في الفلبين

أماكن سياحية في الفلبين.. لن تستطيع وصفها إلّا بالساحرة

أرخبيل الفلبين الآسيوي الذي يقع غربي المحيط الهادي ويتضمن حوالي سبعة آلاف جزيرة تنقسم لثلاثة أقسام رئيسة جغرافية هي بيسايا ولوزون ومنداناو، هو واحد من أروع الوجهات في جنوب شرق اسيا، خصوصًا مع وجود أماكن سياحية في الفلبين قد لا تجد لها مثيلًا أو منافسًا حول العالم.

اسم الدولة مشتق من اسم الملك الإسباني فيليب الثاني إبان فترة الاستعمار، ولغتها الرسمية هي التاقالو وبعض اللغات المحلية، إلى جانب الإنجليزية التي يتقنها معظم السكان المحليون.

تتمتع البلاد بالمناخ البحري، وتعد إحدى أجمل الوجهات السياحية بسبب تنوعها الطبيعي، وسنعرض في سطورنا التالية خمس أماكن سياحية في الفلبين ، ربما هي ليست الأجمل على الأطلق ولكن سحرها يجعلها من أكثر الأماكن تنافسًا.

* طالع أيضًا: أجمل 40 دولة حول العالم

أماكن سياحية في الفلبين .. ساحرة

  1. مالاباسكوا

جزيرة فيلبينية غاية في الجمال والسحر، رغم أنها لا تملك شهرة واسعة ضمن المجال السياحي للبلاد نسبةً للجزر الآخرى، لكنها تمتاز بنقاء بيئتها وصفاء مياه سواحلها، إلى جانب احتوائها على مجموعة قرى تمتهن الصيد مما يحعل منها أفضل الأماكن للاسترخاء والاستجمام.

شواطيء جزيرة مالاباسكوا بيضاء رملية البيضاء وتتمتع بأنشطة عديدة ممتعة كالغوص والسباحة، وتحتوي مياهها على أنواع عديدة من الأسماك الملونة، والشعب المرجانية الرائعة.

وذروة هذه الشعاب تقع في الجهة المقابلة للجزيرة والتي تعتبر محطة تقصدها أسماك قرش الدراس يومياً مما يجعلها فرصة جيدة لرؤيتها، وقد حازت صورة لأحدها على تصنيف أجمل الصور في مجلو ناشيونال جيوجرافيك المعروفة.

ومن الجدير ذكره أن الجزيرة تقدم كافة الخدمات التي يحتاجها السائحين من الفنادق والمقاهي والمطاعم، يمكنك أن تحصل من هنا على أفضل العروض من بين أكثر من 22 مكان إقامة في الجزيرة الخالدة.

  1. مصاطب الأرز في باناوي

مصاطب الارز باناوي

مصاطب أو مدرجات ذات قيمة تاريخية هامة بالنسبة للبلاد إذ أنها تشكلت قبل ما يقارب الألفي عام، وقد قامت بتشكيلها قبائل كانت تُسمى الايفوغاو.

وتعد هذه المدرجات من العجائب في الدنيا، والتي أدرجتها منظمة اليونسكو في قوائم التراث العالمية في أواسط تسعينيات القرن الماضي، وكان من ضمن أجمل الأماكن الخمسين في العالم بحسب تصنيفات مجلة الناشيونال جيوغرافيك.

تمتاز حقول الأرز الفلبينية بسحر طبيعي لا يمكن وصفه لتحفة هندسية تبدو من بعد كلوحة فنية غاية في الروعة والجمال، ويفتخر بهذه الحقول سكان البلاد المحليين لقيمتها التاريخية والحضارية على حدٍ سواء.

  1. تلال الشوكولاتة

وهي عبارة عن المئات من التلال المتقاربة مخروطية الشكل وموجودة في بوهول إحدى جزر الفلبين، وسميت بهذا الاسم لأنها تتحول إلى اللون البني الداكن كلون الشوكولاتة في مواسم الجفاف، مما يجعلها تبدو كتلال اصطناعية من صنع البشر.

تصطف هذه التلال في مجموعاتٍ واحدة تلو الأخرى، وقد غلفتها أعشاب برية لتظهر للناظر في الأشهر ما بين شباط وأيار بلون يحاكي لون الشوكولاتة، وبعد موسم الجفاف تظهر خضراء يانعة.

هذه الظاهرة الغير مألوفة من التلال المنتشرة بشكل فردي والتي تتكون مما يقارب الألف وثلاثمائة تلة، تعتبر عالمياً من التكوينات الطبيعة الجيولوجية الفريدة من نوعها، والتي لم يتوصل العلماء لتفسير منطقي لتكوينها حتى يومنا هذا.

  1. متنزه نهر بويرتو برينسيسا

هو عبارة عن نهر جوفي يجري تحت الأرض ويبلغ طوله حوالي الثمانية كيلومترات، محاط بحديقة وطنية ذات مناظر طبيعية جميلة، وقد تم اختياره عالمياً كأحد العجائب الطبيعية.

يقع هذا النهر في مغارة ضخمة ضمن جزيرة بالاوان الفيلبينية في المنطقة الشمالية لمدينة بورتو برنسيسا التي يحمل اسمها، ووفقاً للدراسات الجيولوجية فإن نشكيله يعود إلى قرابة الثلاثون مليون سنة مضت.

قامت منظمة اليونيسكو بإدراج هذا النهر ضمن قائمة المواقع التراثية العالمية بسبب خواصه الحيوية والعلمية الفريدة، وهو أطول نهر جوفي على مستوى العالم، وتمر مياهه من خلال كهف قبل أن تصب في المنطقة الجنوبية من بحر الصين.

تتميز مياه نهر بويرتو برينسيسا عند مدخل الكهف ببحيرة ضحلة ذات مياه صافية محاطة بالأشجار المعمرة، إلى جانب الكارست الجبلي الذي يتكون من تحلل الكلس.

  1. بوراكاي

جزيرة خضراء صغيرة من أجمل خمس أماكن سياحية في الفلبين تتضمن العديد من الشواطىء الصافية والخلابة، وتعتبر موطن المنتجعات الفليبينية السياحية الأنيقة والراقية.

تتضمن أيضاً عدد من الكهوف البركانية، والبحيرات والخلجان الفيروزية اللون، وتقدم كافة الخدمات التي يحتاجها السائحين من فنادق ومقاهي ومطاعم. يلقبها زوارها الذين يقصدونها من شتى بقاع الأرض بجنة الجزر وعروس الجزر نظراً لجمال طبيعتها.

تعليقات

اترك رد