أبرز المعالم السياحية في جورجيا

خمسة من أبرز المعالم السياحية في جورجيا

جورجيا ذات الطبيعة الساحرة، والموارد الطبيعية المتعددة كالعيون والأنهار والآبار، والكثير من المعالم التي تستقطب السائحين من كل الأجناس، هي إحدى دول منطقة القوقاز الأوراسية والتي تتضمن آثار ومعالم تاريخية تعود للعصر الحجري.. فانضموا إلينا في هذا التقرير عن خمسة من أهم و أبرز المعالم السياحية في جورجيا.

جورجيا دولة صغيرة المساحة ولكنها تضم تراث ثقافي عريق جداً، حيث أن بعض مدن بنيت منذ عدة قرون خلت، وأهم هذه المدن هي تبليسي العاصمة، والمدينة الساحلية باتومي التي تطل على سواحل البحر الأسود، كما أنها تضم أعلى القمم الجبلية الجليدية، بالإضافة إلى كهوف أثرية غائرة في أعماق جبالها الشاهقة.

أبرز المعالم السياحية في جورجيا

في السطور القادمة سنقوم بعرض أبرز المعالم السياحية في جورجيا وشرح مفصل عنها:

كاثدرائية تسميندا ساميبا

كاثدرائية تسميندا ساميبا الأرثوذوكسية، والتي بدأ بناؤها في منتصف تسعينيات القرن السابق، هي رمز لإحياء التراث الديني في دولة جورجيا، تتميز بفن طرازها المعماري الذي يمثل عراقة جورجيا التقليدية بأشكالها المتعددة والمختلفة.

يظهر الفن المعماري الجيورجي جلياً في الجرانيت المستخدم، والخرسانة، والرخام، والطوب، هذه المواد مجتمعة تم انتقاؤها بدقة وعناية فائقة لتجعل من البناء معلم حضاري يزهو بتاريخ البلد.

تتضمن الكاثدرائية أجمل التصاميم التي تخطف الأنفاس وتثير الإعجاب، ومما هو جديرٌ بالذكر بأن أحد هذه التصاميم تم اختياره عن طريق عقد مسابقة، والتي من خلالها تم تقديم ما يفوق المائة تصميم. قبة الكاثدرائية ترتفع حوالي 85 متراً يعلوها صليبٌ معدني مغطى بالذهب الخالص، وتحتضن  تسعة من الكنائس الصغيرة التي يتمركز معظمها تحت الأرض وأسفل الكاثدرائية.

كاتدرائية سفيتيتسخوفيلي

كاثيدرائية سفيتيتسخوفيلي أو الركيزة الحية هي إحدى أهم المعالم المعمارية والتاريخية في دولة جورجيا، والتي تم بناؤها في المدينة التاريخية مسخيتا إبان القرن الحادي عشر، إلا أن هيكلها قد تم تشييده في بدايات القرن الرابع.

رغم تعرضها إلى العديد من الهجمات من قبل الروس والعرب والفرس وزلزال هز ركائزها، إلا أنها حافظت على ما تتضمنه الجدران الداخلية من بقايا رموز ولوحات جدارية، ومنحوتات حجرية ونقوش تراثية، وزاد من شهرتها وأهميتها إدراجها من قبل منظمة اليونيسكو إلى القائمة الخاصة بالمواقع التراثية والثقافية العالمية، بالإضافة لكونها أحد أكثر أماكن العبادة لمعتنقي الديانة المسيحية.

حديقة بوليفارد

تقع في مدينة باتومي الساحلية والتي تعد من أكثر مدن دولة جورجياً سحراً وجمالاً على الإطلاق.

تم إنشاء حديقة بوليفارد على امتداد سواحل باتومي وشواطئها، يحيط بها النخيل والأشجار من الجانبين، وهي مقصد السهر لدى الزوار المحليين والسواح في الليالي الصيفية، وأهم المقاصد في النهار لما فيها من أنشطة وأماكن للاستجمام والاستمتاع بالطبيعة الخضراء المطلة على البحر.

قلعة ناريكالا

من ضمن ما ارتأينا إضافته لمقالنا هذا والذي يهتم بأجمل و أبرز المعالم السياحية في جورجيا ، حصن أو قلعة ناريكالا الآثرية والتي تعد من أهم الأماكن في جورجيا، والتي تستقطب نسب عالية جداً من الجذب السياحي على مستوى البلاد.

تقع القلعة فوق تلة مطلة على نهر متكفاري وقد تم بناؤها خلال القرن الرابع كحماية من هجمات الأعداء. حافظت على صمودها خلال الزلزال الذي ضرب البلاد في الربع الأول من القرن التاسع عشر.

دير فارديزيا

وفي ختام الحديث عن أبرز المعالم السياحية في جورجيا، نضيف دير فارديزيا والذي يعني مدينة الكهف هو دير قديم جداً ويعود بناؤه أو بكلمات أصح حفره إلى القرن الثاني عشر، يمتد الدير عدد من الكيلومترات في جوف جبل أورشيلي وقد يستغرق إدراك الدير حوالي الثلاثون دقيقة، حيث يجد الزائر الرهبان الذين يقومون بإدارة المكان والمحافظة عليه.

يتضمن الدير ما يفوق الستة آلاف حجرة والموزعة على حوالي الثلاثة عشر طابقاً، والتي لازال قائماً منها قرابة الثلاثمائة حجرة والقليل من القاعات إلى يومنا هذا.

تعليقات

اترك رد